الخميس، 17 أغسطس، 2006

رسالة الى تلميذ(ة) نجيب(ة)

اليك أي(ت)ها التلميذ(ة) النجيب(ة)

أهدي  أسمى التحيات و أرق سلام ، وبعد :
فيسرني غاية السرور أن أبادر بالكتابة اليك لأقدم لك تهنئتي الصادقة بمناسبة نجاحك وانتقالك الى القسم الموالي .
واني اذ أفعل ذلك فلأنني على ثقة تامة ـ كعهدي فيك دائما ـ بهذا النجاح ، الذي هو ـ بلا شك ـ ثمرة لجدك واجتهادك ،ودليل على تفوقك وطموحك ،وجزاء على مثابرتك وتحديك الصعاب ؛
فلقد كان مشوارك الدراسي موفقا طيلة العام ، رغم ما اعتراه من بعض السقطات البسيطة ، التي سرعان ما تغلبت عليها بهمة ونشاط واصرار مما يدل مرة أخرى على قوتك وجدارتك في أن تكون(ي) على الدوام في مقدمة الأوائل .
واني لأرجو ألا يقعد بك ما نلت من نجاح وتفوق عن مواصلة العمل ، فليس هذا النجاح وهذا التفوق الا خطوة في طريق العلم الذي تسير(ين) فيه ، وسبيلا لبلوغ الغايات التي تسعى(ين) اليها ، فثابر(ي) على العمل ، و واصل(ي) الدرس حتى تبلغ(ي) ما تريد(ين) .
أما الآن ، فاستمتع(ي) بأيام العطلة الجميلة ، و اقض(ي) أحسن الأوقات خلال هذا الصيف ، و دمت بألف خير ...
الى اللقاء