الخميس، 13 سبتمبر، 2007

المذكرة الوزارية المتعلقة بتحية العلم بالنشيد الوطني




نص مذكرة وزارة التربية الوطنية المتعلقة بتحية العلم بالنشيد الوطني في المؤسسات التعليمية

 



الرباط، في 24 شعبان 1428؛

الموافق ل 07 شتنبر 2007.

مذكرة رقم : 122

إلى السيدات والسادة :
- مديرة ومديري الأكاديميات الجهوية
للتربية والتكوين؛
- نائبات ونواب الوزارة؛
- مديرات ومديري المؤسسات التعليمية.

الموضوع : تحية العلم بالنشيد الوطني.

المراجـــع: - الظهير الشريف رقم 99-05-1 الصادر بتاريخ 23 نونبر2005 يتعلق بخصوصيات
علم المملكة وبالنشيد الوطني؛
- المذكرة رقم 18 بتاريخ 6 مارس 2006 بشأن خصوصيات علم المملكة والنشيد الوطني؛
- المذكرة رقم 07 بتاريخ 16 فبراير 2005 بشأن تحية العلم بالنشيد الوطني؛
- المذكرة رقم 121 بتاريخ 30 مايو 2003 حول تحية العلم بالنشيد الوطني.

ســلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله ،
وبعد، فقد نص الظهير الشريف والمذكرات الوزارية المشار إليها بالمرجع أعلاه، على أهمية ومغزى وأبعاد تحية العلم بالنشيد الوطني، وما يرسخه من انتماء للوطن وتعبير عن الحب الراسخ له، والافتخار بتاريخه المجيد في نفوس المغاربة.

انطلاقا من ذلك، واعتبارا لأهمية تفعيل شعار الدخول المدرسي الحالي 2008/2007، "الأسرة والمدرسة : معا لترسيخ السلوك المدني " وعلاقة ذلك بمشروع إرساء اللبنات الأساسية ووضع التدابير الإجرائية لبرامج ترسيخ قواعد السلوك المدني وتنميته في مؤسساتنا التعليمية، يشرفني تجديد التأكيد على جعل تحية العلم المغربي على الأقل في بداية كل أسبوع وفي نهايته، ممارسة منتظمة كما اعتاد عليها تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية في الحواضر والبوادي، حيث تجسد الانتماء المشترك وترسخ الحس الوطني بما يليق بهما من اعتزاز والتزام واحترام.

فالمرجو أن تكون ممارسة هذا التقليد التربوي والوطني لحظة متجددة تذكي لدى كل المشاركات والمشاركين في فضاء المدرسة، الحس المدني والروح الوطنية، باعتبارهما تجليا قويا وأساسيا لمشروع ترسيخ السلوك المدني وفتح آفاق استلهامه من أجل تعزيز الفعل الإيجابي والمبادرات الهادفة إلى تثمين مبادئ الاحترام والمسؤولية اتجاه المدرسة كمجال مشترك صغير ينغرس في تراب الوطن ويتجذر فيه، والســلام.