الأحد، 29 أبريل، 2012

بلاغ صحفي من وزارة التربية الوطنية حول الإعلانات والتسجيل بالتعليم الخصوصي

بلاغ صحفي من وزارة التربية الوطنية حول الإعلانات الإشهارية والتسجيل بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي


تعلن وزارة التربية الوطنية إلى كافة آباء وأمهات وأولياء التلاميذ أن بعض مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي تلجأ إلى نشر إعلانات ولوحات إشهارية  قد تتضمن معطيات من شأنها مغالطة آباء و أمهات التلاميذ وأوليائهم حول البرامج التعليمية المرخص لها بتلقينها وطبيعة الشهادات التي تمنحها وكذا الاختبارات الإشهادية التي تهيئ تلاميذها لاجتيازها.

وبهذا الخصوص تؤكد الوزارة أن جميع مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي ملزمة كحد أدنى، باحترام البرامج والمناهج المقررة في التعليم المدرسي العمومي وترشيح
تلاميذها لنفس الامتحانات المنظمة لفائدة نظرائهم بالتعليم العمومي. كما أنها ملزمة قبل إصدار أية وسيلة إشهارية حول الخدمات التي تقدمها،  تضمين الإعلانات واللوحات الإشهارية وجميع الوثائق الصادرة عنها رقم وتاريخ الرخصة المسلمة لها ، والحرص على مطابقة المعلومات المتضمنة في هذه الإعلانات لمضمون الترخيص على مستوى الأسلاك الدراسية والبرامج التعليمية المرخص لها بتلقينها ونوعية الشواهد التي تمنحها لتلاميذها.

ويجب على مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي كذلك، أن تضع لدى المصالح المختصة بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين نسخا من الإعلانات واللوحات الإشهارية من أجل المصادقة عليها قبل نشرها وعرضها على العموم.

و عليه ، فإن الوزارة تهيب بآباء و أمهات وأولياء التلاميذ ان يتأكدوا من الوضعية القانونية لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي التي يرغبون في تسجيل أبنائهم بها من حيث الأسلاك التعليمية المرخص لهذه المؤسسات بفتحها والبرامج التعليمية المعتمدة بها، وذلك بغاية تفادي المشاكل والصعوبات التي قد تصادفهم مستقبلا أثناء المصادقة على الشواهد المدرسية أو اجتياز أبنائهم للامتحانات الإشهادية أو التحاقهم بمؤسسات تعليمية أخرى خصوصية أو عمومية.

ولهذا الغرض تضع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنيابات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية رهن إشارة الآباء و الأمهات والأولياء جميع البيانات المتعلقة بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي التابعة لها ، حتى يتسنى لهم الاطلاع على الوضعية الحقيقية لكل مؤسسة.

المصدر