السبت، 20 فبراير، 2016

وزارة التربية الوطنية تنفي حدوث أي تغييرات في الزمن المدرسي خلال موسم 2016 ـ 2017

نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ما راج مؤخرا في عدد من المنابر الإعلامية المغربية الإلكترونية والورقية حول تغييرات ستطرأ على الزمن المدرسي خلال الموسم الدراسي القادم 2016 ـ 2017. وأكدت الوزارة أن ما تم ترويجه لا يعدو أن يكون إلا "مجرد مزاعم ومغالطات لا أساس لها من الصحة".
وشددت الوزارة في بلاغ لها نشرته على وسائل الإعلام أن "ما يصدر عنها من بلاغات رسمية وما ينشر على موقعها الرسمي هو الذي يعتمد عليه".
وكانت مجموعة من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت مؤخرا أن "تغييرات" ستطرأ على التوقيت المدرسي ابتداء من العام الدراسي القادم 2016 ـ 2017 من بين ما ستشمله، حسب تلك الإشاعات، اقتراح عطلة أسبوع واحد بعد كل خمسة أسابيع من الدراسة!.

نص البلاغ الصحفي للوزارة