السبت، 21 أكتوبر، 2006

كتاب الله تعالى


روى الترمذي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
انها ستكون فتنة ، قلت : فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله ، فيه نبأ ما قبلكم ، و خبر ما بعدكم ، و حكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل ، من تركه من جبار قصمه الله ، و من ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، هو حبل الله المتين و هو الذكر الحكيم ، و هو الصراط المستقيم ، وهو الذي لا تزيغ به الأفئدة و لا تلتبس به الألسنة ، و لا تنقضي عجائبه و لا تشبع منه العلماء . من قال به صدق ، و من عمل به أجر ، و من حكم به عدل ، و من دعا اليه فقد هدى الى صراط مستقيم .