الاثنين، 4 سبتمبر، 2006

بلوتون يفقد لقب “كوكب”

تتألف المجموعة الشمسية « أو النظام الشمسي »  من نجم مركزي هو الشمس تدور حوله " تسعة " من الكواكب السيارة مع أقمارها بالاضافة الى ألوف من الكواكب الثانوية « أو الكويكبات » و المذنبات و النيازك .
و الكواكب " التسعة " ـ حسب بعد مداراتها عن الشمس ـ هي : عطارد « الأقرب » ؛ الزهرة ؛ الأرض ؛ المريخ ؛ المشتري ؛ زحل ؛ أورانوس ؛ نبتون ؛ بلوتون « أو بلوتو » و هو الأبعد .
هذا ما ظلت تشير اليه حتى الآن الكتب و المراجع و الموسوعات و تعلمه المدارس و الجامعات لطلابها . لكن علماء الفلك قاموا مؤخرا بنزع صفة " الكوكب " عن بلوتون و استبعدوه من زمرة كواكب النظام الشمسي السيارة معتبرين اياه مجرد " جرم " صغير في هذا النظام و مقررين بالتالي أن المجموعة الشمسية تتكون فقط من ثمانية كواكب .
لمعرفة المزيد من تفاصيل الموضوع أقترح عليكم قراءة المقال الاخباري التالي :

« صوت حوالي 2500 من علماء الفلك من كافة انحاء العالم لتجريد "بلوتو" من تصنيفه ككوكب، بعد ان أثبتوا ان مداره حول الشمس يختلف عن مدار بقية كواكب المجموعة الشمسية، واعتبروه كويكبا صغيرا.
شهد اجتماع براغ جدلا كبيرا حول
مصير بلوتو قبل التصويت
ويعني القرار الذي اتخذه اتحاد الفلكيين الدولي، خلال الاجتماع الذي استمر 12 يوما في العاصمة التشيكية "براغ"، أن وصف المجموعة الشمسية كمنظومة تضم 9 كواكب في ملايين الكتب حول العالم، يجب أن يتغير بعد استبعاد بلوتو منها.
ويقول الدكتور إيوان ويليامز، رئيس لجنة شكلها اتحاد الفلكيين الدولي لتعريف كلمة "كوكب" إن "عيناي تدمعان، ولكن يجب أن نصف النظام الشمسي كما هو بالفعل."

الكوكب القزم


وسيشار إلى بلوتو الذي اكتشفه الفلكي الأمريكي "كلايد تومبو" لأول مرة عام 1930، ككوكب "قزم".
وكان الهدف الرئيسي لمؤتمر العلماء هو التوصل لأول مرة إلى تعريف متفق عليه للجرم السماوي الذي يمكن اعتباره كوكبا.
وانقسم العلماء بِشأن بلوتو الموجود على طرف المجموعة الشمسية، كونه أصغر بكثير من الكواكب الثمانية في المجموعة.
وكان الجدل بشأن تصنيف "بلوتو" قد احتدم مع اكتشاف جرم سماوي على شاكلة الكواكب على يد فلكي أمريكي أطلق عليه اسم" 2003 يو بي 313".
وكان البروفيسور مايك براون وزملاء له في "معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا" قد اكتشفوا بضعة أجسام كوكبية الشكل على تخوم المجموعة الشمسية تعرف باسم " حزام كيبر".
وقد نرى الكتب والمراجع قريبا تتحدث عن 50 كوكبا أو أكثر تضمها المجموعة الشمسية بفضل هذه الاكتشافات الحديثة.

ما هو الكوكب؟


واتفق العلماء أن الأجرام التي يمكن تصنيفها ككواكب يجب :

  • أن تتخذ مدارا حول الشمس.


  • أن تكون كبيرة بما يكفي وان تتخذ شكلا كرويا.


  • الا يتقاطع مدارها حول الشمس مع أي أجرام أخرى.
    وبذلك خرج بلوتو، الذي يتقاطع مداره مع مدار كوكب نبتون، أقرب الكواكب إليه، من تصنيف كوكب.
    ويبلغ قطر "بلوتو" 2.360 كيلومترا، وهو يختلف بشكل كبير عن بقية الكواكب المألوفة مثل الأرض و"المريخ" و"المشتري" و"زحل". »


    المصدر : بي بي سي
    www.bbcarabic.com