الثلاثاء، 7 نوفمبر، 2006

خطبة بليغة

دعي أحد المحامين الشباب لالقاء محاضرة بين السجناء ، و قد تملكه الاضطراب و هو جالس يستمع الى كلمة مدير السجن يقدمه بها الى الحضور . فلما انتهى المدير من كلمته أشار الى المحاضر الشاب ليعتلي المنصة . تسارعت ضربات قلب هذا الأخير و تملكه الدوار ، و ما أن سار بضع خطوات حتى تعثر في مشيته و سقط على الأرض .
ضج الحاضرون ضحكا ، نهض الشاب بسرعة و تقدم نحوالمنصة في خطوات ثابتة . و قال مبتسما :
" اخواني ، هذا ما جئت اليوم لأقوله لكم ، ان الانسان كما يمكن أن يتعثر و يسقط ، يمكن أن ينهض من سقطته ..".